في يوم العمال العالمي ,, الاول من ايار ,,

بقلم: المحامي علي البرايسة

يحتفل العالم في الاول من ايار بعيد العمال تعظيما لانجازات العمال في رفعة وتنمية بلدانهم او البلدان التي يعملون بها وسط تراجع حاد لمكتسبات العمال بسبب السياسات الاقتصادية الرأسمالية . ففي الاردن مثلا تراجعت مكتسبات العمال نتيجة للسياسات الحكومية المتعاقبة في الغاء الدور الاقتصادي والاجتماعي للدولة واللجوء للنهج الليبرالي وحرية الاسواق واستقدام العمالة الوافدة لارضاء ما يسمى بالمستثمرين الاجانب على حساب العمالة الاردنية وحمايتهم من العوز والفقر والبطالة . ان انطلاق شرارة الحراك الشعبي في الاردن كان بعد مطالبات العمال بحقوقهم في في العقبة وذيبان ومن ثم حراك على مستوى الاردن للمطالبة بالاصلاح والتغيير ومحاكمة الفساد واسترداد الاموال المنهوبة . ان الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتكررة الماثلة امامنا جاءت نتيجة الفشل الذريع في ادارة الدولة الاردنية سواء على الصعيد الداخلي او الخارجي بسبب التفرد في تشكيل الحكومات دون اسس واضحة من الكفاءة ونظافة اليد والنزاهة فضلا عن افتقاد هذه الحكومات للولاية العامة . ان اوضاع العمال مزرية وسط تآكل الاجور وارتفاع نسب التضخم وتراجع نسب النمو وانخفاض القيمة الشرائية للدينار وعدم تلبية ما يحصل عليه العمال لمتطلبات العيش الكريم . ان اجور العمال ما زالت في حدها الادنى رغم رفع معدلها من 150 -190 دينار في حين ان مستوى خط الفقر في الاردن من 500 – 700 دينار . في يوم الاول من ايار نبارك للعمال ولنقاباتهم المستقلة ونؤكد على مطالبة الدولة حماية حقوق العمال من خلال تشريعات حديثة سواء قانون العمل او الضمان الاجتماعي لتعظيم مكتسباتهم وتنظيم استقدام العمالة الوافدة بحيث تكون الاولوية للعمالة الاردنية والزام المستثمرين الاجانب بتشغيل الاردنيين والغاء النهج النيوليبرالي واعادة دولة القطاع العام .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s