الملكة نور واحدة من أغنى نساء العالم تُقاضيها مشرفة حديقتها “صور”

ترجمة ..

اليانور هاردينغ – صحيفة الديلي ميل البريطانية – بإعنبارها واحدة من النساء الأكثر ثراءً في العالم قد يكون من النادر أن تسمع الملكة نور الحسين من الاردن كلمة “لا” , و لكن بعض الاشياء تظل مستحيلة حتى بالنسبة للملكة فزراعة المانجو في المناخات الباردة في دولة مثل بريطانيا تندرج بالتأكيد ضمن هذه الفئة , و هذا هو الطلب الذي طلبته الملكة من مشرفة الحدائق في مزرعتها الفخمة في بيركشاير أماندا هيل التي زعمت انه كان جزءا من ثقافة التسلط التي أجبرتها على ترك عملها .

مزرعة وقصر الملكة نور في بيركشاير أماندا هيل

و قالت السيدة هيل 52 عاما أمام المحكمة امس ان الملكة نور قصفتها بطلبات “مستحيلة” و قالت أنها تعرضت للتهديد من قبل مديرة المزرعة كارولين ميغدادي و ادعت أن احد المطالب كان ان تقوم بزراعة المانجو و الافوكادو في الحديقة في “بكهريست بارك في وندسو” رغم انها تنمو في المناطق ذات المناخ الدافىء فقط , و أضافت :عندما أشرت الى انه ليس من الممكن ان تنمو هذه الفاكهة في المملكة المتحدة قالت السيدة ميغدادي مهددة:هل تريدين قول ذلك لجلالة الملكة نور ؟ و ادعت السيدة هيل انها و في احدى المرات استدعيت من عطلتها في وقت مبكر لمجرد ان واحدة من بنات الملكة تريد ان تعرف اسماء الاعشاب وأنها اكتشفت عندما وصلت الى المزرعة ان الاميرة راية يم تكن موجودة و مع ذلك فقد طلب منها تنفيذ مهام وضيعة أخرى على أي حال .

و تشكل هذه الادعاءات جزءاً من قضية دعوى بالطرد و التمييز بناء على الجنس لدى محكمة العمل ضد شركة مارين كوربوريشن , جهة التوظيف .

و يشير بيان شهادة السيدة هيل الى ما يلي :
” لم اتخيل أبدا ان يحدث مثل هذا لي فقد سبب لي الكثير من الالم ووجع القلب , كان كل ما اردته هو ان اعامل بشكل عادل و بإحترام و كرامة فخلال هذه الفترة من الزمن غادر غالبية العاملين في “بكهيرسيت بارك” فقد سادت في المزرعة ثقافة البلطجة و التحرش و اشعر بالاسف لقول هذا ولوجودي هنا اليوم.

وقد تركت مشرفة الحدائق “مين أسكوت” عملها براتب 18.500 باوند في السنة في كانون الثاني العام الماضي بعد حصول مزارع اخر “دانيال ويلاند” على زيادة ليصل راتبه 22.500 باوند فيما رفضت زيادتها على النحو نفسه و قالت امام المحكمة : لأنه كان “رجل و قوي” فقد استحوذ تدريجياً على مسؤولياتها و قيل لها أنه أفضل للعمل في المزرعة و قالت السيدة هيل أنها عندما اشتكت بدأت الملكة نور (60 عاما) في انتقاد الحدائق على الرغم من انها كانت قبل اسبوع قد أشادت بي و بروعة منظر الحدائق و أضافت : تم انتقادي على نمو اللبلاب على سياج خارج المزرعة و مدى الضرر الذي أصاب الورود و كثرة الحشائش .

و بدأت السيدة هيل العمل في المزرعة ذات ال 60 فدانا في عام 1996 وتمت ترقيتها الى مشرفة الحدائق في عام 2006 و كانت وظيفتها الحفاظ على الحدائق والبساتين وغابات وبحيرات الملكة نور , التي تقطن في القصر لعدة اشهر في كل عام عندما لا تكون في الشرق الاوسط وفي تموز 2010 كتبت السيدة هيل سكرتيرة الملكة للمطالبة بزيادة الاجر لهيل والسيد و يلاند على الزيادة وتمت ترقيته كمشرف حدائق و قالت السيدة هيل أنها استبعدت من الاجتماعات و اجراءات التوظيف و تم تهميشها امام المتدربين وتجاهلها عند الاخذ بالمشورة بشأن الورود , وأضافت أمام المحكمة أنها طردت من عملها وتم القاء حاجيتها خارجاً .

كما نشرت القصة في الديليغراف وغيرها من الصحف.

Advertisements

3 أفكار على ”الملكة نور واحدة من أغنى نساء العالم تُقاضيها مشرفة حديقتها “صور”

  1. اسمها ليزا …. استولت على جميع املاك الملك حسين خارج الاردن حسب القانون الامريكي.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s