العشائر ليست عباءةً للفساد – أحرار معان

 من هو رئيس الحكومة، وماذا يعلم عن أسقف الحراك؟
لماذا رفع الأسعار؟
لماذا يسجن الصحفيون الأحرار؟
من المسؤول الأول عن رؤوساء الحكومات؟
لماذا كثرت الزيارات العشائرية في وقت المطالبة بالإصلاح؟
ما هو الغرض من مسيرات الولاء والانتماء ؟
هذه الاسئلة طرحتها الوقفة الاحتجاجية التي نظمها، بعد صلاة الجمعة، إئتلاف شباب الاصلاح والتغيير امام مسجد معان الكبير تحت شعار “سقط القناع” بمشاركة حراكات الاردن.
وقال ناشطون في ائتلاف الاصلاح والتغيير ” لقد سقط قناع الزيف … وحدث ما كنا نتوقعه ألا وهو محاربة النظام للإصلاح ومحاولة الالتفاف علية وتقزيم مطالبه “.
ووجهوا انتقادات قاسية للحكومة الجديدة ممثلة في رئيسها د. فايز الطراونة. وقالوا “إن من كان عرابا لوادي عربة لا يمكن أن يصلح أبدا، ونحن نضع اللوم على من استعادك ووضعك في هذا الموقع وكأنه لم يبق في الأردن إلا هذه الزمرة التي انتهت صلاحيتها منذ عشرات السنين .”

وفي استنكار الناشطين نية الحكومة برفع الاسعار، شددوا على ان “النظام ما زال يسعى الى افقار المواطن الاردني مما سيجعل المواطن لا يسعى إلا لتأمين لقمة العيش. وشددوا على أن ” موجة ارتفاع الأسعار التي ستؤدي إلى هلاك المواطن الأردني، وبالتالي إلى هلاك الوطن، لن تفرح هذا النظام … لذا يجب على النظام التوقف عن إفقار المواطن الأردني وتجويعه، ويجب على الشعب، ونحن نقولها بكل وضوح، أن يخرج ليدافع عن ماله وقوت عياله الذي سرق وسيسرق بشتى الأشكال والوجوه. يجب أن يخرج الشارع بكثافة أكثر من ذلك وإلا لن ينفع الندم وقتها .”
ورفض المتحدثون في الاعتصام استمرارية توقيف الصحفي الزميل جمال المحتسب دون تهمة حقيقية . وقالوا “يتعرض الصحفيون الأحرار الى ضغوط واعتقالات تتنافى مع الشريعة الإسلامية، وتتنافى مع الحرية والعرف الدولي وقوانين الصحافة وحتى مع كلمات النظام الشكلية، وخير دليل على عدم حرية الصحافة في الأردن اعتقال الصحفي جمال المحتسب وتحويله إلى محكمة امن الدولة (وهي محكمة خاصة ونحن نرفضها جملة وتفصيلا)، فقد اعتقل جمال المحتسب بتهمة مناهضة النظام.. اعتقل لأنه أراد أن تصل الحقيقة إلى المواطن الأردني، ليس كاعلام النظام والحكومة عديم الشفافية”.
واشاروا الى المعتقلين والاسرى في السجون الاسرائيلية المضربين عن الطعام “هنالك أخوة لنا في المعتقلات الصهيونية يخوضون الآن معركة الأمعاء الخاوية فيجب علينا نحن كمسلمين وعرب الوقوف والمطالبة بتحريرهم”.
وانتقدوا الزيارات الملكية للعشائر واهدافها التي وصفوها بمحاولة “ضرب الشعب ببعضه”، منتقدين مسيرات الولاء والانتماء، مؤكدين: “رسالة صريحة نوجهها للملك إن الزيارات التي يقوم بها للعشائر ما هي إلا شكليات، ونحن نعلم أن الحب لا يأتي بالترغيب والترهيب ولا يأتي بالكتب الرسمية التي تفرض على الموظفين، لن ينفع الاختباء في عباءة العشائر، فالعشائر لا تحمي الفساد “.
وحملوا مسؤولية الازمة في الحكومات الى الملك لأنه، بحسب وصفهم، من يعين الحكومات ويختارها. كما انتقدوا تصريحات النظام بالقيام بالاصلاحات في الاردن خلال الزيارات الى امريكا واوروبا، موضحين “لن تنفع الكلمات الرنانة في الصالات الأميركية دون أفعال على الأرض الأردنية”

ورفع المشاركون في الاعتصام:

الحرية للصحفي جمال المحتسب
يا نظام: العشائر ليست عباءة للفساد
اسرانا المعتقلون صبرا إن مع العسر يسرا
هل تفهم؟

كماهتفوا:

يا عبدالله يا ابن حسين .. الخصاونة جابو مين .. البخيت جابو مين
يا نواب يا نايمين دمرتوا المواطنين
الاسعار نار نار وفي ناس بتلعب (…)
ياحرية وينك وينك .. النظام بيني وبينك .. امن الدولة بيني وبينك

موقع – في المرصاد- عمان

Advertisements

فكرة واحدة على ”العشائر ليست عباءةً للفساد – أحرار معان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s