الغاز أكبر ملفات فساد النظام الأردني

قال النائب صلاح صبرة المحارمة إنه وعشرة من زملائه قدموا مذكرة لرئيس المجلس عبدالكريم الدغمي طلبوا فيها تشكيل لجنة تحقيق نيابية في الاتفاقية الموقعة بين الحكومة، وشركة البترول الوطنية، وشركة ‘بي بيه اكسبلوريشن اوبرتينج كومباني لمتد’، لاستخراج الغاز من منطقة الريشة.

وأضاف أنه ‘سيتوجه للنائب العام لتقديم شكوى ضد إدارة شركة البترول الوطنية يتهمها فيها بتبديد الأموال، وهدر المال العام’.

ووصف المحارمة في مؤتمر صحفي عقده أمس في مبنى مجلس النواب الاتفاقية الموقعة، بـ’اتفاقية إذعان’ لأنها منحت شركة البترول الوطنية التي تعتبر اندماجا بين شركة ‘بريتش بتروليوم’ وشركة البترول 70 % من حجم إنتاج الغاز الأردني، الذي يقدر بحسب إحصاءات سلطة المصادر الطبيعية بـ 450 مليار قدم مكعب؛ أي أن احتياطي الغاز يكفي الأردن 150 عاما، أما نسبة الـ30 % المتبقية فإن الشركة ستحصل على نسبة 15 % والحكومة الأردنية 15 %.

وقال إن حكومة سمير الرفاعي السابقة هي من وقع الاتفاقية مع ‘بريتش بتروليوم’ بموافقة وزير المالية الأسبق محمد أبو حمور ووزير الطاقة الأسبق خالد الإيراني.

ولفت إلى أن شركة البترول الوطنية التي تسيطر عليها ‘بريتش بتروليوم’ تملك الآن 4 حفارات ولكنها معطلة عن العمل، وتقوم الشركة باستئجار حفارات من الخارج، وتدفع الحكومة بدل استئجارها، بينما يمكن أن يتم تأجير الحفارة الواحدة سنويا بـ 50 مليون دينار سنويا، لكنه تابع أن الصدأ أكل هذه الحفارات.

وحول إنتاج شركة البترول الوطنية من الغاز، قال المحارمة إن الشركة كانت تنتج قبل الاندماج مع ‘بريتش بتروليوم’ 32 مليون قدم مكعب من الغاز بينما انخفضت النسبة إلى 16 مليون قدم مكعب بعد دخول الشريك الجديد ما افقد خزينة الدولة ملايين الدنانير بسبب الهدر المالي.

وقال إن القانون المؤقت للاتفاقية موجود عند مجلس النواب موجها نداء لأعضاء المجلس لرده ورفضه حتى يتم إنهاء الاتفاقية وعدم المصادقة عليها.

واستغرب النصوص الواردة في الاتفاقية والتي صدرت كقانون مؤقت، لافتا إلى أن نصوص الاتفاقية مجحفة للأردن ومن شانها بيع ثروات الوطن للخارج.

من جانب آخر، إتهم النائب جهات متنفذة لم يسمها بـ’الاستفادة’ من تفجير أنبوب النفط المصري، ‘ بهدف رفع سعر الغاز على الأردن نهاية العام، وهي فترة بدء بيع الغاز الأردني من قبل شركة البترول الوطنية للحكومة بموجب السعر العالمي’، على حد قوله.

وأشار إلى أن عددا من النواب زاروا مكان العمل في محطة الريشة، ووجدوا الكثير من الإهمال، وخاصة إهمال الحفارات التي كلفت البلاد والموازنة ملايين الدنانير.

واستغرب المحارمة عدم إذعان مجلس إدارة الشركة لما تريده الحكومة رغم أن الشركة مملوكة بالكامل لها.

والجدير بالذكر يرى مطلعون ان تمرير اتفاقية الغاز مع شركة بريتش بتروليوم ستكون من أكبر صفقات النظام الفاسدة حيث يقدم ثروات الاردن من الغاز شبه مجاناً لهذه الشركة الاجنبية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s