الاستبداد أصل كل فساد ونهايته الاسقاط

المحامي د. ابراهيم الرواشدة

الاستبداد اصل كل فساد عبارة بليغة قالها عبدالرحمن الكواكبي في كتابه “طبائع الاستبداد في مصارع الاستعباد”، وقال أيضاً إن “الداء استعباد البرية  والدواء استرداد الحرية”. هاتان العبارتان تصفان الحالة السياسية التي تسود في الاردن، وتفسر الثورة الشعبية  ضد الاستبداد والفساد المقترن بالاستحمار الذي جاء على حساب حرية الشعب الاردني وموارده. ولا شك أن العلاقة وثيقة بين الداءين: الاستبداد والفساد، فالاستبداد لا يستمر إلا في بيئة سياسية فاسدة، والفساد أيضاً لا يكبر وينمو إلا في ظل حكم مستبد يتقن سياسة استحمار الشعب من خلال العهر السياسي الذي يعزف على وتر الامن والامان الذي يرتع فيه ثلة من الزعران .

نحن نعيش في زمن عبدة الدولار  ، وتحل الزعرنة مكان السياسة، فلايخجل عملاء امتهنوا العمالة وشربوها على ايدي من يحرص على ابقاء الشعب الاردني مستحمرا، وخلق حالة الفوضى فيها، لا يردعهم دين ولا تمنعهم اخلاق، لانهم داسوا على الدين والاخلاق من اجل الدولار، ومكاسب السلطة الرخيصة في خدمة شهواتهم واسيادهم.

زعران متنفذون في ثياب نواب أمه وضباط أمن ورؤساء حكومات ووزراء ورؤساء ديوان ورجال دين وكثيرون، وذلك من خلال الحرص على اشباع رغبات صاحب القرار لتتاح لهم كل السبل في  فسادهم الاخلاقي وعهرهم السياسي ونهب مقدرات وطن وتشويه موارده البشرية، ويتجرأون على من يطالبون باسترداد دولتهم سلطة وموارد، وكأنهم عبيد اعلنوا التمرد على اسيادهم  وهم الخدم فيها بالأجر من اموال الدولة، ودافعي الضرائب، ويستولون على مؤسسات الدولة الدستورية ، لنفث الحقد والضغينة وبيع تجارة سياسية رخيصة، يريدون تسويقها على شعب طيب  بالارهاب الفكري.

نحن لا نسعى ولا نبحث عن قيادة جديدة وانما نسعى لشراكة حقيقية مع النظام للوصول الى دور فاعل للقانون والمؤسسات الدستورية وذلك من خلال القضاء على منظومة العهر السياسي والحد من أهواء صاحب القرار التي لا يشبعها إلا موارد شعب كامل.

لذلك نحن ولاؤنا كله للوطن الذي اقسم الملك عند اعتلائه كرسي العرش أن يكون مخلصا للوطن والشعب .

من هنا يجب ان يدرك الملك بأن الشعب الاردني الحر من خلال التجمعات السياسية والشعبية هم الشركاء الحقيقيون لإحداث الإصلاح في منظومة الحكم الملكي الذي نحافظ عليه أكثر من الملك لإن الحكم الملكي الحديث الذي يفعل دور القانون والمؤسسات الدستورية التي تمثل سلطة الشعب هو النظام الواجب الانتقال اليه لأن ليس له كلفة عالية كما حدث في الدول المجاورة

يجب على الملك أن ينصت لصوت الشعب الأردني بمختلف توجهاته السياسية والفكرية الذي يطالب بالشراكة الحقيقية للوصول للإصلاح المنشود وأن يصم أذنيه عن محاولة منظومة الفساد والزعران التي تغلغلت في مفاصل الدولة للإستمرار بإفقار الوطن تحت مظلة الولاء والإنتماء

فنحن اليوم نطالب الملك بألّا يحنث بالقسم الذي أقسمه عند توليه الحكم وأن يعلن صراحة اعتذاره من الشعب الأردني عن استحماره لنا كل هذا الوقت.

نحن من سيكون صمام الأمان لتلك الأسرة وإن كان من أوجدها إتفاق دولي قديم لإنشاء دولة لعدو الأمة العربية والإسلامية ,فنحن شعب نسعى لإسترداد دولتنا سلطة وموارد فهذه غايتنا سواء كانت الأسرة لها وجود في المعادلة السياسية أو في غيابها فالأمران سيان.

لذا على الأسرة أن تعي تماما أننا لسنا دعاة إسقاط من أجل الإستبدال وإنما دعاة إسترداد لدولتنا سلطة وموارد طالما أن الأسرة ما زالت لم تلوث أيديها في دماء الأردنيين إلا أن هذا الإتجاه قد يتغير في لحظات إن قرر أحد الزعران من المهيمنين على القرار السياسي حماية إستثماراته بالأسلوب الذي لا يفقه غيره عندما  خلع الشعب ثوب الذل والخوف وهو البلطجة والزعرنة والعهر السياسي .

       من هنا نتوجه بخطابنا هذا إلى الأسرة الهاشمية عليكم أن تدركو أن وجودكم في الاردن ما زال مرحبا به أن لم تتفاقم الأمور فإن كانت مصلحتكم تكمن في البقاء في الأردن كرمز له الإحترام والتقدير من مكونات الدولة الأردنية الممثله من شعبها تمثيلا حرا ونزيها واسترداد مواردها التي نهبت والقضاء على ثلة الزعران فعليكم إما عزل كبيركم واستبداله او الوقوف بحزم لفك إرتباطه بقوى الفساد والإستبداد المهيمنة على القرار السياسي ونحن من سينصركم على ذلك ويشد على أياديكم ان مددتموها لنا بالخير وإما ستكونون ثمن التحول الديموقراطي الذي سيحدث في المنطقة 

 نؤكد من خلال مخاطبتكم أننا مازلنا بقاين على وجودكم لأن كلفة ذلك أقل علينا بمعنى أن مصلحتنا تقتضي ذلك ونتمنى ألا تتعارض مصالحنا

ومن خلال قيامنا بمسيرات الغضب لإيصال ما يريده الشعب إلا أن للصبر حدود والغضب ليس له حدود فاتعظوا بما حدث ويحدث في دول الجوار لأن العاقل من يتعظ بغيره والجاهل من يتعظ بنفسه لعلكم تفقهون.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s