الحِراك الشعبي والنّواب !!! بقلم المحامي محمد احمد المجالي/موقع حركة أبناء العشائر للاصلاح

 

لا شكّ اننا في الحراك الشعبي لنا موقف موحّد من حيث عدم شرعية الانتخابات بقانون هو نتاج المجلس الـ 16 عشر أو الـ “111” المزوّر وهو بنفس الوقت قانون قاصر عن ابراز الارادة الشعبية الحقيقية للاردنيين وبالتالي فالحراك لا يمكنه الاعتراف بشرعية مجلس النواب وتمثيله للشعب الأردني أو التعامل معه كمؤسسة دستورية تحوز الشرعية الشعبية.

كلمة المحامي محمد المجالي رئيس المجلس التنفيذي للحركة في اعتصام ساحة النخيل الجمعة 2012-1-6  بمناسبة مرور سنة على الحراك الشعبي.

الا أنّ هذا الموقف المبدأي ينبغي أن لا يجعلنا ننظر بعين العداء لأعضاء المجلس جملةً واحدة فمنهم مَن هو بالتأكيد يتمتع بمواقف وطنية لا مِراء فيها ومنهم مَن هو سليم القلب والنيّة ومنهم مَن يتفق مع كثيرٍ مِن توجهات الحراك ومواقفه. هؤلاء وان خالفونا الرأي في المشاركة في الانتخابات الا انه “باعتقادي” لهم رأي علينا قبوله واحترامه وليس من الخطأ تواصل الحراك والحراكيين معهم كشخصيات أردنية عامّة ندعوهم للعمل من أجل خير الوطن وتبنّي مطالب شعبنا في سيادة الأمة مصدر السلطات ونشجّعهم على عدم التردد في فتح ملفات الفساد مهما كانت ومهما كان المتورطون فيها ودون حصانة لأحد عندما يكون الأمر مُتعلقاً بالمال العام وحقوق الأردنيين.

نحن لسنا عدميّين وليس لنا أن نحكم على من خالفنا الرأي في مقاطعة الانتخابات النيابية بعدم الوطنية أو مُعاداة الحراك والقوى الوطنية المُقاطعة وليس من الخطأ أن نمدّ أيدينا لِمن يمُدّ يده لنا بالتواصل والتعاون والمشورة، وفي كل الأحوال لن يكون التعاطي مع هؤلاء الشرفاء مِن النواب قبولاً واعترافاً منّا بشرعية مجلس الصوت الواحد والمال السياسي والتزوير.

عن صفحة المحامي محمد المجالي على موقع الـ  facebook

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s