إئتلاف العشائر الأردنية: أحداث معان تؤشر على فشل سياسات النظام/بيان

News-1-46858

أصدر ائتلاف العشائر الاردنية بياناً حول الأحداث الجارية في محافظة معان والأوضاع الأردنية بشكل عام وهذا نص البيان كما وردنا:

بيان صادر عن ائتلاف العشائر الاردنية حول الأحداث الحاصلة في محافظة معان .

ألقت الاحداث الأخيرة الحاصلة في مدينة معان والبادية الجنوبية بظلالها على الواقع الأردني المؤلم الذي وصل الى حافة الهاوية بسبب السياسات الفاشلة التي اتبعها النظام وأجهزته في العشرين سنة الماضية , وادت الى اغتصاب سلطة الشعب ونهب امواله , من خلال تزيين شياطين النظام لما يقوم به من نهب اراضي الخزينة , وتوزيع البعض منها على الأصهار والمحاسيب لدعم قرارات ومخططات النظام بتهميش الشعب الأردني , وجعل غالبية محافظات الاردن تئن تحت وطأة الجوع والفقر والبطالة .

ان الأحداث الأخيرة في مدينة معان كانت نتيجة لهذه السياسات التي ادت الى تهميش المواطنين وأقصاء الشرفاء وذوي الكفاءة , بحيث قفز اللصوص والمهربين الى الصفوف الأمامية على حساب وطن وشعب كان له تاريخ مجيد في النضال والثورات والحرية , وكان داعما قويا لاهلنا في فلسطين , في ثورة البراق وثورة 1936 وثورة 1948 , التي اجهضتها بريطانيا بالتحالف مع عبدالله الاول والصهاينة المغتصبين لفلسطين .

اليوم ونحن نسعى منذ ثلاث سنين لاستعادة الدولة سلطة وموارد , كنا نعرف مواطن الخلل , وما عملته بعض ايدي النظام , مثل ما يسمى بمستشارية العشائر , التي كانت تدفع الأعطيات وتقوم بالتجييش ضد الحراك السلمي الوطني , من خلال فئة ضالة لا تعرف الله ولا تعرف معنى الوطن , بل وأمعنت بالأغتيال والقتل لايقاع الفتنة بين العشائر الأردنية , وما حصل بين الحويطات والمعانية شاهد على ذلك .

لقد كان المجتمع الأردني بالكامل عرضة لهذه المخططات , من خلال تخريب التعليم , بتغيير مناهجه , بما يتماشى مع السياسات الأستعمارية الصهيونية الأمريكية الأنجليزية , وكذلك تخريب الجامعات من خلال مجموعة من الطلبة تم زرعهم لغايات دب الفتنة من خلال افتعال حوادث تؤدي بالنتيجة الى الأقتتال العشائري لأشغال الطلاب عن التميز وتأسيس اتحادات الطلبة والخوض في الشأن العام الذي هو حق لكل مواطن لديه انتماء لوطنه والحرص على استقلاله وحريته .

اليوم بفضل هذه السياسات العبثية أصبحت الدولة تفقد سيطرتها عل احد الأطراف المهمة في الوطن الأردني , مما يجعلها دولة فاشلة , بعد ان باعت مقدرات الوطن ونهبت امواله , تنفيذا لأملاءات اجنبية همها حماية الكيان الصهيوني على حساب مصالح العرب في الأستقلال والحرية .

ان العائلة الحاكمة في الأردن أصبح ديدنها السلطة والمال , بعد البيوع الوهمية التي ادت الى اخراج عشرات المليارات خارج الأردن , وتعمدت حرمان الأردن والأردنيين منها .

أن ائتلاف العشائر الأردنية يقرع جرس الأنذار لكل الأردنيين الأحرار , في مدنه ومخيماته وبواديه , من اجل الوحدة ورص الصفوف , وصيانة الوحدة الوطنية ونبذ الفتن , والعمل يدا واحدة للوقوف في وجه مخططات النظام واعوانه من دول استعمارية , دعمت وتدعم احتلال الصهاينة لفلسطين , وما زالت تسعى لتخريب وتدمير البلاد العربية , وقدراتها الاقتصادية والاجتماعية .

عاش الأردن حرا منيعا , وألمجد للأحرار
عمان في 4/6/2013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s