من حقنا إنتخاب عُمدة عمّان/تقرير

شعار عمدتنا

          جدد ناشطون حملتهم التي أطلقوا عليها اسم ” من حقنا أن ننتخب عمدتنا ” للمطالبة بانتخاب أمين عمان من قبل أهالي عمان وليس عن طريق التعيين بقرار من الحكومة ويستندون في ذلك الى أن أمانة عمان هي بلدية كباقي بلديات مدن وبلدات الأردن التي تنتخب مجلسها البلدي ورئيس البلدية كذلك ومن العدل أن يكون متساوين في حق اختيار رؤساء بلدياتهم بالانتخاب الديمقراطي.

         المهندس زيد حاكم الفايز مؤسس الحملة قال: ان عمان هي أكبر مدن الوطن الأردني وبلديتها (أمانة عمان) أهم البلديات كونها تختص بخدمات العاصمة وهي أغنى البلديات من حيث الدخل المالي ومع ذلك تعاني من فساد مالي وإداري وتردّي في خدماتها وعجز في ميزانيتها، وعزا ذلك الى أن أمين عمان يتم تعيينه من قبل الحكومة وليس بالإنتخاب وبالتالي فهو موظف يتلقى الأوامر من مراجع سياسية وادارية وكثيراً لا تصب في الصالح العام بل لمصلحة أشخاص وجهات لا تخفى على أحد حتى باتت أمانة عمان صرّاف آلي للمتنفذين وأصحاب القرار وقال من يريد الاطلاع على جزء من الفساد والترهّل في أمانة عمان فليرجع الى تقارير ديوان المحاسبة المتعلقة بها.

       من جانبه ذكر منسّق الحملة المحامي مخلد الدعجة ان الحملة كانت قد بدأت مبكراً في تسليط الضوء على أهمية وضرورة انتخاب أمين عمان وعمدتها من قبل العمّانيين وقامت بعدة فعاليات ووقفات للترويج لمطلب الحملة وكان منها اعتصام امام مجلس الامة في شهر تشرين ثاني عام 2013 وعلى اثرها التقى السيد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة بممثلين عن الحملة حيث استمع لأهداف الحملة وغاياتها وتسلم مذكرة بهذا الخصوص تبيّن مبررات ضرورة اختيار عمدة عمان بالانتخاب من النواحي الدستورية والقانونية والسياسية والاجتماعية حيث عبر الطراونة عن تقديره للحملة واهدافها ووعد بايصال المذكرة للجنة المختصة بمجلس النواب عند ورود قانون البلديات للمجلس وترتيب لقاء لمندوبي الحملة مع اللجنة المعنية.

n00010745-r-b-004

       وشدد الدعجة على ضرورة النصّ في قانون البلديات على انتخاب أمين عمان وكذلك جميع أعضاء مجلس الامانة أسوة بباقي بلديات المملكة فالعمانيون ليسوا في مركز قانوني أقل من باقي الاردنيين في بلديات الوطن وليسوا أقل ثقافة وقدرة على انتخاب رئيس بلديتهم وعمدة مدينتهم، وجدد الدعجة دعوته لمجلسي النواب والاعيان لاعتماد هذا المطلب خصوصاً ان مجلس الأمة سيقوم بمناقشة قانوني البلديات واللامركزية خلال الأيام القادمة وطالب اللجنة القانونية والادارية المشتركة بالتروي والاستماع لمطالب الحملة ووجهة نظر الفعاليات الشعبية والتجارية في عمان بهذا الخصوص.

              وقال المحامي محمد أحمد المجالي أجد أعضاء الحملة أن الفقرة (1) من المادة (6) من الدستور، والتي تنص على ما يلي: “الأردنيون أمام القانون سواء لا تمييز بينهم في الحقوق والواجبات وان اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين “

والأردنيون هم من يحملون الجنسية الاردنية وفق احكام قانون الجنسية؛ اي ان علاقة المواطن بالدولة هي علاقة قانونية، تنشئ له مركزاً قانونياً، يكون له حقوق على الدولة، وعليه واجبات لها، وكفل الدستور بمقتضى المادة (6-1) لهذه المراكز القانونية المساواة امام القانون واوجب عدم التمييز بينها لاعتبارات غير مشروعة وقال لقد ميّز (قانون البلديات رقم 13 لسنة 2011) بين الاردنيين ولم يساوي بينهم في الحقوق؛ ففي الوقت الذي أعطى هذا القانون حقاً للأردنيين في أنحاء المملكة في محافظاتهم ومدنهم وقراهم لانتخاب مجالسهم البلدية كاملة وانتخاب رؤساء هذه البلديات (البلديات الصغيرة منها والكبيرة)، نجد أن البندين (3 و 4) من الفقرة (ب) من المادة (3) من (قانون البلديات رقم 13 لسنة 2011) حرما الاردنيين في العاصمة عمان من حقهم في اختيار كامل أعضاء مجلسهم البلدي (مجلس أمانة عمان) كما حرماهم من حقهم في اختيار رئيس المجلس البلدي (أمين عمان)، فقد جعل القانون اختيار أمين عمان من جهة واحدة وهي مجلس الوزراء بناءا على تنسيب جهة واحدة هي رئيس الوزراء وبالتالي فإن قانون البلديات يخالف الدستور بشكل واضح ويمثل تعدّي على القواعد الدستورية التي تساوي ما بين الاردنيين في الحقوق وأصل تساوي المراكز القانونية في الحقوق الدستورية. وأضاف المجالي بأن مشروع قانون البلديات المعروض حالياً تضمن نفس المخالفات الدستورية للقانون الحالي ساري المفعول وطالب مجلس النواب او الاعيان بطلب الرأي القانوني من المحكمة الدستورية حول دستورية التمييز وعدم المساواة بين الاردنيين في مسألة انتخاب وتعيين رؤساء البلديات.

2015/4/21

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s