شعر/ في رثاء الأمّ

 

حَسبي مِنَ الصَّبرِ

 

تُغادِرينَ كَأنْ لَمْ نَجتَمِعْ أبَداً
إلا ليَومٍ وما ارتاحَـا جَناحاهُ
……………………….
أشتاقُ وَجهَكِ لو عَيني تُناظِرهُ
فكيفَ حَالي إذا ما التُرْبُ واراهُ
…………………………
أُكفكِفُ الدَّمعَ صَِبراً لَستُ أمنَعُهُ
وكَيـفَ أمنـعُــهُ واللهُ أجــراهُ
……………………….
خمسونَ عَامَاً وأنتِ اللَحنُ في شَفَتي
فَإنْ صَمتُّ يَصيحُ القَلبُ : أمّاهُ
………………………..
حَسبي مِنَ الصَّبرِ أنَّ الرُّوحَ قَد وفَدَتْ
على كـريمٍ وأنَّ المُكـرِمَ اللهُ
……………………….
حَسبي مِنَ الصَّبرِ أنَّ المَوتَ دَعوتُهُ
للصالحيـنَ خلـوداً في عَطايـاهُ

  • شعر المحامي محمد أحمد المجالي
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s