لن أقول وداعاً … خالد المجالي

438d6737f55b8ebc34f82aba03536ed295e15584

تضامناً مع موقع الكلمة الحرة والجريئة ” كل الأردن ” بعد حجبه عن القارئ الأردني بسبب تغطيته لخبر إعتقال اللواء محمد العتوم نتيجةً لمواقفه الوطنية فإننا ننشر مقالة مدير عام الموقع تحت عنوان ( لن أقول وداعاً )

لعلي اليوم أقف مع نفسي كثيرا وأنا أكتب هذه الكمات المؤلمة بعد سبع سنوات متواصلة كنت فيها مع كل أبناء الوطن في داخله ومن اضطر منهم مغادرته بحثا عن رزق أو بحثا عن ألامن الذي فقده بسبب سياسات ظالمة ، لا تعرف الوطن إلا كونه شركة أو مزرعة تصول وتجول فيها دون أدنى اعتبار لكل ما يتعرض له الشعب والوطن من مخاطر أصبحت تهدد مستقبله وهويته وأمنه وأمانه .

قبل أسبوعين نشر موقع ” كل الأردن ” ، خبر اعتقال اللواء العتوم ورفاقه وما هي إلا ساعات حتى بدأت إجراءات عرفية بحق الموقع ، تكللت بحجبه عن الوطن وعن متابعيه دون أدنى سند قانوني أو قضائي ، وبالرغم من مخاطبة الجهات الرسمية التي لم تعترف بعلاقتها بالحجب وبالرغم من نشر الخبر أكثر من مرة ، إلا أن الأحكام العرفية ما زالت مصرة على حجبه حتى ساعة كتابة ها المقال .

اليوم اعترف لكم أن وطني الأردن لا يعرف من الديمقراطية إلا اسمها ولا يعرف من الحرية إلا أحرفها ، ولا يقبل أن يكون هناك من يكشف حقيقية أو يتحدث عن فساد أو من يطالب بالإصلاح الحقيقي ، ومن يحاول ذلك سيكون مصيره السجن أو الحجب والملاحقة .

منذ ثلاث سنوات تعرض موقع “كل الأردن” ، إلى محاصرة إعلانية ترعاها جهات يعرفها الجميع في خطوة تعرف ” بتجفيف المنابع ” حتى يضطر الموقع لتغير سياسته ، وكما تعلمون لم تنجح تلك الخطة القذرة واستمر الموقع برسالته الوطنية لا يتوقف عن ذلك بحثا عن مطمع مالي أو حتى معنوي كما فعلها الكثير من مدعي الإعلام للأسف .

اليوم ومع كل الألم سيكون مقالي هذا آخر مقال أكتبه على موقع “كل الأردن” ، بموجب القانون الأردني لإن الموقع واعتبارا من بداية الشهر القادم لن يكون موقع أردني ولا يخضع للقوانين الأردنية ولن يكون لي أي مسؤولية بما ينشر عليه .

لن أقول وداعا لكل متابعي موقع “كل الأردن” ، وما أكتب عليه من مقالات ، لأنني أدرك أن الزمن لن يطول قبل أن يأتي الفرج لوطني مهما حاولت العصابات والمافيات التي تعمل ليل نهار على خطفه واستغلاله ، ولا بد للشمس من أن تشرق من جديد على امتداد مساحته مهما حاول الصغار والجبناء من إخفائها .

لن يطول الوقت ، وهناك من لا يعرف إلا الخمر الأحمر لمنحه الثقة بنفسه بسبب بسيط جدا ” أن الرجولة والثقة تولد مع الإنسان ” لا يمكن أن تكون من خلال سلطة مؤقتة أو نفوذ من خلال قانون تعسفي ، فمن لم يولد ويتربى على الرجولة والثقة بالنفس سيعود ضعيفا مهزوزا في لحظة مغادرنه ” كرسي ” جلس عليه في غفلة من الزمن .ِ

بعد أيام كنا سنحتفل بالذكرى الثامنة لانطلاق “كل الأردن” ، ولكن بسبب إفلاس بعض من يعانون مما يملكه أصحاب الرأي والرجولة سنحتفل بنقل “كل الأردن” ، ليصبح موقع خارج نطاق السيطرة العرفية لينطلق في فضاء عالمي يكتب عليه من يديره ما يشاء ، ويكشف من خلاله كل محظور، ليعلم العالم حقيقية ما يدور في وطننا المظلوم وآن الآوان له أن يتحرر.

أما أنا وكما كنت دائما سأبقى على العهد والوعد مع وطني وأهلي ربما ليس من خلال الكتابه على موقع “كل الأردن” ، ولكن في كل مكان أتواجد به وفي أي وسيلة تتاح لي دون انتظار إذن من أحد ، فأنا لا اعترف بكل من يجلس على كراسي السلطة التنفيذية فهم لا يملكون من أمرهم شيأ وأعتقد أنه من المعيب أن تنتظر شيأ من فاقد كل شيء.

شكرا لكل من دعم موقع “كل الأردن” ، ومن منحني القوة والعزيمة طيلة السنوات السبع الماضية فأنا بدونكم لما استطعت الاستمرار طيلة تلك السنوات بالرغم من كل محاولات التضيق التي مورست علينا وما زالت ، وإن شاء الله سيبقى الأحرار بكل مكان رغما عن أنف تلك العصابات وسيبقى الأردن شامخا بهم وليس بسارقي الأوطان وناهبي خيراته الجبناء واللصوص .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s